إعلانات AdSense
إسأل طبيبك

إطرح أسئلتك الطبية بخصوصية تامة على نخبة الأطباء والأخصائيين العرب
مع موقع طفولة
إضغط هنا

أخبار و نشاطات موقع طفولة

إلتقي خبرائنا
أطرحوا أسئلتكم علينا عبر تويتر

أدوات الموقع التفاعلية

إعلانات
 الرئيسية    طفلك الدارج  حياتكما الزوجية و العائلية  حياتكم العائلية  دليل التربية  التعامل مع ضغوط الحياة
Tuesday, May 15, 2012


عدد المشاهدات: 2562


التعامل مع ضغوط الحياة

قام بكتابة وإعداد المقال الدكتور "محمد الغامدي" استشاري الطب النفسي إختصاص أطفال ومراهقين

حتى نفهم مبدأ التعامل مع ضغوط الحياة علينا أن نفهم أولاً أنه من الطبيعي أن يكون في الحياة "المعاناة والتعب". "و لقد خلقنا الإنسان في كبد" الكل يعاني لكن بدرجات متفاوتة.

تعريفات عامة: يختلف الناس في مقدرتهم على التعايش والتعامل مع ضغوط الحياة، لا تغرك الإبتسامة على وجه غيرك فقد تخفي الكثير من الألم. فلايمكن ان تخلو الحياة من الضغط من المهد الى اللحد و يتوقف فقط ساعة الموت.

هذه إذن الحقيقة، ولكن لا يعني ذلك أن الحياة سوداوية لا مكان للفرح والسعاده فيها. المهم إذن تقبل الواقع وتعلم أساليب التعامل مع الضغط والتحكم فيه قدر الإمكان. وهي مهاره يمكن اكتسابها. ومع ذلك، للضغط بعض المزايا فهو يدفعك الى العمل والمثابرة ويبقيك في حالة من اليقظه والاستنفار

المشكلة تبدأ عندما تفقد السيطرة. ويبدأ الضغط في التحكم بتفاصيل حياتك، لذلك عليك أن تتعلم انت أن تتحكم به.

من الأساليب المفيدة للتحكم بضغوط الحياة:

1- ان تضع هذا الضغط في سياقه وترسم حدوده ومنشأه. بدل ان يتشكل في صورة ضبابية
2- فكر في الحلول الممكنة. ثم أبدا بمسودة لتنفيذ هذه الحلول او بعضها ثم مراجعتها قبل ان تختار الحل الأنسب
3- اذا وصل الضغط الى مرحلة الخوف، ابحث عن مصدر الخوف وهل هو مبرر، في معظم الاحيان نبالغ في تقدير المخاطر.
4- اسأل نفسك " هل ستستمر المشكله والضغط الناتج عنها الى سنة من الان؟ "الجواب غالبا لا ! لا شئ يدوم لا أسى ولا سرور"

فما دام ان الضغط غالبا لا يدوم والمشاكل ستنتهي، اذاً تعامل معه كمرحلة ستنتهي وجرب أن تسترخي قليل

1- أيضاً يجب تذكر ان هناك أشياء لا يمكن تغييرها ومقاومة او رفض ما لايمكن تغييره مصدر للضغط المزمن والتعاسة
2- اذاالحل ان تقبل ما لا يمكن تغييره ومن ثم التعايش معه وتنبه من مصيدة "الأمل" ! كأن تكون مصاب بالسكر مثلاً
3- في مثل هذه الحالات الحديث عن شعورك واحساسك مع صديق يجيد الاستماع يساعد كثيرا وكذلك الدموع
4- المشكله التي تستطيع تغييرها واجهها بالعمل والتصميم وما لا تستطيع تغييرها بالرضا والقبول

هذه بعض الأفكار مع تمنياتي للجميع بحياة فيها القليل من الضغط والكثير من الراحة 

 العودة للرئيسية

عدد المشاهدات: 2562



يقدم هذا المقال معلومات ذات طبيعة عامة وقد صمّم للأغراض التثقيفية فقط. إن كان لديك أية مخاوف حول صحتك أو صحة طفلك، عليك دائماً مراجعة الطبيب أو أي مختص بالعناية الطبية. يرجى مراجعة شروط الاستخدام قبل استخدام الموقع. شروط الاستخدام.


لإرسال تعليق:
الإسم:
البريد الإلكتروني:
(مطلوب)
أدخل الرمز الذي تراه في الصورة (لا ضرورة للتمييز بين الحروف الصغيرة او الكبيرة) وعند الإنتهاء انقر خارج مربع ادخال النص المخصص لرمز التحقق:
 [تغيير الرمز]

  لا اريد ان يظهر اسمي على التعليق



إرسال إلى صديق

طباعة